الاثنين، يناير 12، 2009

ياماما عاوزه اتجوز

ياماما عاوزه اتجوز
هموت واتجوز

ياماما جوزيني

الام : في ايه يابت متهدي

البنت : ياماما عاوزه اتجوز شوفي فلانه بقي عندها عيال ايه وشوفي بنت مين و...و......

طيب يبنتي اهدي كدا وصلي وادعي ربنا يرزقكك بالزوج الصالح وقيمي الليل واقري قران وادعي

البنت : حاضر ياماما

وتمر السنين والبنت بتياس يوم بعد يوم

البت كبرت ياابوالعيال

هنعمل ايه ياام العيال ده نصيب

لا انا هتصرف ههههههههههههههه تقولش هتعمل زي فريال وتقول يلا ياعادل


وتروح الام لخاطبه ولا اي حاجه وتلاقي واحده عاوزه تجوز ابنها

والبنت تقابل الواد وتبدا بقي النظرات والبت بقي ملهوفه علي الجواز

موافقه ياماما (طبعا هي موافقه من قبل المقابله مهي عاوزه تتجوز وخلاص حتي لو كان ايه )

والواد خلاص ياماما يلا نتوكل علي الله

واتعملت الخطوبه وتقيم الافراح

ويبدوا يعزموا الناس والبت كل همها فستان الخطوبه ايه والميك اب والكماليات

ويجي معاد الفرح ونروح نحضر الفرح وها نسقف ونهيص ونعمل ليله بقي للبت وتيجي ام العريس تقولي عقبالك يامني اقولها ان شاء الله ياطنط

تقولي مش ناويه اقولها ام يجي النصيب

المهم نروح بقي واتصل ابارك علي الصباحيه

العروسه فرحانه والعريس هيطير

يلا كدا نقول الف مبروك

وتمر الايام

والعروسه بقت حامل

نيجي بعد الجواز بشهرين نسمع ان العروسه سابت البيت

ايه سبتيه ليه تقولي وحش ومعامله وحشه

اقولها انتي مدتيش نفسك الفرصه تعرفيه الاول هو عصبي اه لكن طيب استهدي بالله وارجعي بيتك

اكلمه ياعمو روح جيب مراتك مبقالكوش شهرين ومينفعش جبها راضيها

لالالالالالا دي بنت ........ هي ترجع لوحدها

وتمر الشهور والعروسه اللي تعتبر متجوزتش تولد

طيب فرصه حلوة ياعمو تصصالح عروستك انت كبير مش صغير

مش مصالح حد وتخبط راسها فاكبرها حيطه

طب ياكبار الاسرتين ايه فين دوركم

والموضوع سكت واوبس نسمع انها عملت خلع وخلعيت العريس اللي كانت متشحتفه انه يجي

ياربي طب ابنك اللي لحمه حمرا طب كنتي اديتي نفسك فرصه

واصبحت امراه مطلقه بعد جواز اقل من شهرين

لا حول ولا قوة الا بالله

هنوصل لايه نسبه الطلاق 40 % في اول سنه جواز

فين ناس زمان اللي بيعمروا بالاربعين سنه

فين ناس زمان اللي بيتحملوا ويعيشوا

فين اهالي زمان اللي عندهم الطلاق جريمه والبنت ادام خرجت من بيت ابوها يبقي مترجعلهوش تاني الا لسبب قهري

فين دينا فين

ليه وصلنا لكدا

40 % ياخلق ياهو

0 كلام قلوبهم: