الخميس، مارس 12، 2009

عبدالرحمن الرافعى 2

في الاول احب اقول ان الحمد لله انا وعاشقه الرومانسية بقينا تمام وان شاء الله في بوست هانزله  مشترك وتاني حاجه المدون محمد عادل بيسلم عليكم كلكم  
طبعا كان الجزء الاول لحياة الرافعى نزلته في ضي القمر وانا عارفه يومي بسنه 
في هذا الجزء سوف اتحدث عن حياه الرافعى العملية فهو حق مثلا يجب ان يحتذي به شباب هذا الجيل 
1- المحاماة
عمل محاميا تحت التمرين باسيوط شهرا واحدا بمكتب الاستاذ محمد علي علوبة وفي اثناء عمله كان الاستاذ محمد علي علوبة علي اهبة الاستعداد لقضاء اجازته وترك مهمه تمرين عبدالرحمن لوكيل مكتبه ولنا ان نتخيل ان اول تمرين كان علي يد وكيل المكتب فلم يروق لعبدالرحمن طريقته فاخذ يفكر لبرهه من الوقت في حلم حياته في الجهاد وفي تلك الاثناء دعاه احد اصدقائه للعمل بالصحافة محررا بجريدة اللواء وبالفعل ترك الرافعي العمل بالمحاماة بعد شهر واحد وبدات حياته الصحفية في عام 1908.
2- الصحافة 
ذكرت انه بدا حياته الصحفية في عام 1908 وكانت اول سلسة مقالاته في موضوع الدستور وعنوانها امالنا في الدستور وعندما كنت ابحث عن هذه الشخصية الثرية وجدت عقلية فذه في اسلوب العرض وطريقة التناول وجدت شابا بداخله مصر قلبا وقالبا وليس اسما في بطاقته الشخصية وتوالت مقالاته فقد كتب رد علي تقرير السير داون جورست المعتمد البريطاني 1908 وكتب فيه حوالي 19 مقالة نشرت في مايو 1909 تضمنت عرض تحليلي للحركة الوطنية وموقف الاحتلال والحكومة حيالها 
ايضا كتب عدة مقالات عن حياتنا الاقتصادية وما يتعهدها من خطر عن الاحتلالين السياسي والاقتصادي والانقلابات الاقتصادية ومن يريد الرجوع لهذه المقالات سيجدها في جريد ه اللواء اعدا 11-14-26 يناير , 28 فبراير - 7مارس 1909 بالفعل اثري الصحافة المصرية بعده مقالات سجلها له التاريخ .
3- العودة الي المحاماة مره اخري 
قد نصحة احد اصدقائه بالعودة الي المحاماة مع الاستمرار قي الكتابة بالصحف وفعلا عاد الي ممارسة المحاماة بالزقازيق منذ يناير 1910 وفتحوا في نفس العام مكتب اخر في المنصورة وكان الرافعي يتولي مباشرة قضاياه حتي انتقل بمفرده الي المنصورة 1913 حيث انشئت بها المحكمة الابتدائية وظل بها نحو عشرين عام وانتقل الي القاهرة نهائيا عام 1932
وكانت اول مقاله للرافعي وهو يعمل بالمحاماة في 13 مارس 1910 تحت عنوان قوة الراي العام والحكومة  وفي سبتمبر 1910 انقطع مؤقتا عن العمل بمكتبه وتولي رئاسة تحرير العلم في غيبة شقيقه امين الذي سافر الي اوروبا لحضور جلسات المؤتمر الوطني .
وقد ساهم الرافعي في مؤتمر بروكسل 1910 وكان موضوع الخطبة " الصحافة في مصر والادوار التي تعاقبت عليها في عهد الاحتلال وقد القاها عنه فؤاد بك حسيب بجلسة 24 سبتمبر .
وتم اعتقال الرافعي في عامي 1915-1916 بعد نشوب الحرب العالمية الاولي وقد ذكر في مذكراته عن تفاصيل الاعتقال وعن الفتره الي قضاها به 
دخول الرافعى الي البرلمان:
بمقتضي دستور 1923 شهدت مصر اول معركة انتخابية لانتخاب اول برلمان بعد ثورة 1919 وقد قدر للرافعي ان يكون طرف في هذه المعركة عندما رشح نفسه عن دائرة مركز المنصورة وحالف الرافعى التوفيق في ان يمثل دائرة مركز المنصورة بمجالس النواب لكن حل المجلس بعد مقتل السردار في 24 فبراير 1924 عندما اصدرت وزارة زيوار مرسوم بحل البرلمان .
وعندما عادت الحياه البرلمانية علي اثر اجتماع البرلمان في 30/11/1925 واعقب هذا الاجتماع ائتلاف الاحزاب وانعقاد المؤتمر الوطني ثم انتخابات عام 1926 وهي الانتخابات التي احجم الرافعي عن دخولها بسبب موقف الوفد من مركز المنصورة وكانت صدمه شديده للرافعي سجلها في مذكراته وقد اثرت هذه المحنه علي صحته .
وبعد مرور 14 عام قدر للرافعي ان يدخل للبرلمان كنائب في مجلس الشيوخ عن دائرة كفر بدواي بمديرية الدقهلية وهي دائرة قد خلت بوفاة نائبها, وظل الرافعي نائب لهذه الدائرة حتي خروجه بعد انتخابات التجديد 1951 الذى وصفه الرافعى انه اقصاء بسبب موقف الوفد في هذه الانتخابات وقد نصحه اصدقائه عن الكف عن المعارضة النزيهة ولكن لم يقتنع بها الرافعي لان النيابة رساله وليست حرفة .
الرافعى وزير للتموين 
تولي الرافعى مقاليد الوزارة في عهد وزارة حسين سيري الائتلافية ( يوليو - نوفمبر 1949 ) وقد كشف الاساليب الاستغلالية التي كانت تمارسها شركات السكر ورئيس مجلس ادارتها احمد عبود وكذلك اصحاب شركات الغزل والنسيج ويذكر الرافعي انه بعد دخوله الوزارة لاحظ احترام الناس حتي اقاربه قد زاد ماكان عليه اضعافا مضاعفه ولم ترضيه هذه الظاهرة فانها ان دلت فستدل علي قلة تقدير الناس للجهاد البعيد عن مظاهرة الحكم وفي 03/11/1949 استقالت الوزارة 
وكانت اول اذاعه للرافعي بالراديو يوم السبت الموافق 10/02/1940 الساعة الثامنة وكانت عن ذكري رحيل مصطفى كامل
انتهي الجزء الثاني بحمد الله وان شاء الله الجزء القادم هيكون عن الرافعي  والتاريخ 

55 كلام قلوبهم:

ABOALI يقول...

مااااااااااشى يا كيارا

الرافعى ده موسوعة يا ريت نتعلم منه

يااااااااريت

ABOALI يقول...

اول تعليق كمان

طيب امارس هوايتى فى البلطجة التعليقيه

ABOALI يقول...

مجهود هايل وانا قريت الرافعى واحد
وكان فعلا يستحق الكتابه عنه


الله يا ينور

ABOALI يقول...

بس انا مبسوط
انى حبال الود عادت

وحدث التحام بين مولان ومن يعشقونها
من جديد

ولا ايه

ABOALI يقول...

وانا عجبنى كمان
التسامح والقلوب
اللى كما تغضب بسرعة تصفو بسرعه

صافى يا لبن
لاء كابتشينو

ABOALI يقول...

واللى يصالح التانى الاول

ليه قصر فى الجنة

يا ترى مين خد القصر الاول

حلل ثم علل ؟

ABOALI يقول...

تعرفى انى لما روحت الدقهليه
اللى عاصمتها المنصورة

تلاقى فعلا هناك الناس بتهتم بالتعليم
والحصول على مؤهل عالى هدف

وكنت منبهر بكده
وتلاقى مزارع وحاصل على مؤهل عالى

فعلا يستحقوا التحية

وطلع الرافعى اهو منهم

ABOALI يقول...

كفايه تعليقات بقى
علشان حرام
كده
العدل حلو

عمرو يقول...

أولا مبروك عودة العلاقات الطيبه مع عاشقة الرومانسيه .. و أكيد هى ماكنتش تقصد أبدا أنها تؤذيكى بأى شكل و لكن يعنى شوية هزار تقيل شويه و راح لحاله :)
الرافعى شخصيه عظيمه طبعا و اٍبن بار من أبناء مصر الولاده و أشكرك و الله على اٍهتمامك به لأنه فعلا جدير بالاٍهتمام و التوقير
تقبلى تحياتى و تقديرى

أسير الجراح يقول...

اهم حاجة فى البوست


انكم رجعتم انتى ودودو

الحمد لله

اجمل ما فى البوست الصداقة الجميلة بجد انا سعيد جدا

ومستنى طبعا البوست المشترك

انتى وعاشقة الرومانسية

وبجد اسف عن عدم تواجدى المستمر فى مدونتك


كل التقدير

اسير الجراح

صوت من مصر يقول...

انتى رجعتى والحمد لله
الرفاعى بيفكرنى بالاسطوره ؟
موضوع هايل يا كياره
مع انى بحب اسم مولان اكتر

صمت المشاعر يقول...

يااااااااااارب تفضلوا اصحاب دايما

ومفيش حاجه تفرق بينكم

وشكرا ليكي يا كيارا علي البو ست الرائع دا

Butterfly يقول...

المهم حمدالله على السلامة :)

adel يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
adel يقول...

شكرا كيارا علي المجهود ده ...
مش كتير بيهتموا بالتاريخ و الشخصيات دي

مستني الجزء التالت

ghorBty يقول...

السلام عليكم

يسلم ايديك يا قمر

والحمد لله انكم بقيتوا بخير

ربنا ما يدخل بينكم الشيطان ابدا

بارك الله فيك

جنّي يقول...

السلام عليكم

شكرا يا كيارا على التدوينة والمعلومات القيمة عن الرافعي ..

بلادنا مليانة رجال بمعنى الكلمة يشبهون مصطفى صادق الرافعي ..

ولا أدري لماذا الحزب الفاسد عيونه عميت عنهم وجمع الفاسدين في حكومة واحدة ..

تحيتي

mohamed ghalia يقول...

كياااااااااااااااارا
حمدا لله على سلامتك
قلقتينا عليكى
وبجد معلومات هايلة
دمتى بكل الود

mohamed ghalia يقول...

دى تفاصيل موضوع الكتاب
البيانات المطلوبة فى كل ميل مرسل هى كالتالى

الاسم ثلاثى مع ذكر هل ترغب فى نشره ام ترغب فى نشر اسم مستعار - مع ذكر الاسم المستعار فى حالة عدم الرغبه فى نشر الاسم الحقيقى

المحافظة

اسم المدونة

لينك المدونة

أرقام التيلفون - ضرورى

نسخه مكتوبه من التدوينه (البوست) المراد نشرها مع وضع لينك التدوينه فى الايميل (اللينك والبوست نفسه مكتوب) و
ملف وورد مرفق به التدوينات المرشحه مكتوبه والتى تم كتابتها فى الايميل ايضاً

عبارة " أوافق على النشر" مكتوبة فى الميل و فى كل ملف ورد من الملفات المرفقة

عنوان ورقم تليفون أقرب مكتبه منك او اقرب مكتبه فى المحافظة او القريه او مركز توزيع جرايد - كشك جرايد

نرجو مراعاة البيانات السابقه بعد اذنكم
dwen_fun@yahoo.com

marmar يقول...

الحمدلله ان العلاقه رجعت تاني ما بنكم كويسه الحمدلله
ربنا يبعد الشيطان عنكم وعننا
بوست جمييييل
تحياتي

مسدس صغير يقول...

بجد يا كيارا بشكرك على حسن الاختيار
الرافعى شخصية لا يكفيه بوست ولا اتنين وانما مدونات كاملة انا اراه من اعظم الشخصيات فى تاريخ مصر الحديث.
استمرى فى الكتابة عنه لنعلم عن شخصيته الفريده الكثير .
لانه بحق نعم القدوة

المعتصم يقول...

حمدالله على السلامة



بس خلاص

عاشقه الرومانسيه يقول...

جميل البوست ياكوكى

ومبروك علينا الصلح ياقمر

بوسه ومثاثايه كبيييييييييره جدا

وردة يقول...

ايوة كده الصلح خير
ومعلش المقلب عدي
اما عن عبد الرحمن الرفعي
بجد ربنا يكرمك علي المعلومات ديه
انا عن نفسي اول مرة اعرف عنه منك
اشكرك
وفي انتظار المزيد
سلام

rovy يقول...

السلام عليكم

بوست رائع و معلومات قيمه و مفيده

اشكرك كيارا و جزاكى الله كل الخير


دمتى فى حفظ الله

تحياتى

BAsMA يقول...

انا مبسووووووووطة جدا
طبعا انتى عارفه ليه مش هتكلم بقى علشان انا مبسوطة


عبد الرحمن الرافعى شخصيه عظيمة ومهم بادوراها واعمالها

mahasen saber يقول...

الحمد لله ان الامر بقت تمام

هو مقلب صعب بس معلش تعيشى وميحصلش تانى

البوست حلو قوى قوى
قدمتى الشخصيه بشكل جميل

mahasen saber يقول...

لما رنيتى عليا قلت هكلمك بس انشغلت مع بيرو

لان الامور فل قوى قوى الايام دى شكلها سلطه على الجميع مش عارفه ليه

الفراغ يقول...

حبيبتى كيارا
انا مبسوطه جدا جدا بعودتك انت وعاشقه
اما عن الرافعى ..جزاكى الله كل خير انه قدوه فى حب مصر
اللى كلنا بنحبهابس كل واحد بطريقته

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * يقول...

مبروك الصلح
ومش عايزين لعب عيال تانى احسن هاجى اجبكم من شعركم

وميض ابتسامة يقول...

ايوة هو ده الكلام .. رموز وعباقرة مصر اولى ان نتعرف عليهم من تاريخ آخر

الله ينور عليك .. تحياتى

Tamer Nabil يقول...

السلام عليكم

تسلمى ومشكورررة


على هذة النبذة

عن الرافعى


ربنا يكرمك

تحياتى

blue-wave يقول...

الله عليكى يا كركر
بس خدى بالك انه اشتغل فى اسيوط ماشى:))

DoNyA يقول...

استمتعت جدااا بالقراءه
عن هذا العالم الجليل

سمعت حد جاب سيره المنصوره ممممممممم!!!

والحمد لله ان سوء التفاهم اتحل

elsha3er يقول...

اولا انا بحب المواضيع دى جدا اللى لها علاقة بالشخصيات التاريخية بس ياااااااااااااااااة انا كنت فاكر الجزء الاول دة منزلها من عصر الهكسوس لما اقتكرتينا يالا مش مهم المهم انك كملتيه وياريت الجزء التالت يبقى اللى بعد دة عشان نقدر نربط انا مش قصدى انى اتدخل فى اللى بتكتبيه بس يعنى عشم

تحياتى


احمد الشاعر

همس الاحباب يقول...

اولا كل سنة وحضرتك طيبة
وبعدين مجهود جبار وهائل
وشخصية الرافعى من الشخصيات الثرية فى تاريخ مصر التى نتعلم منها الكثير والكثير
وفى انتظار المزيد
دمتى بكل ود
تحياتى

جارة القمر يقول...

اولا الحمد لله ان علاقتك بعاشقة الرومانسية رجعت وبقيت كويسة
ثانيا بجد موضوع جميل وشخصية حلوة ياريت فعلانتعلم منها
تحياتي لكي ياقمر

حسن حنفى يقول...

الف مبروك لمحمد عادي

وجزاكم الله خيرا

في انتظار ان شاء الله الجزء القادم

Eno يقول...

معلومات قيمه جدا

اشكرك علليها :)

شمس النهار يقول...

بشكرك علي المجهود العظيم
وبشكرك انك بتكتبي عن الناس الجميله دي
همه دول القدوه اللي الشباب لازم يعرف عنهم كل حاجه ويتعمل عنهم افلام ومسلسلات

صدى الصمت يقول...

ربنا يديم المحبة والصداقة بينكم
وأشكرك بشدة على الوعلومات القيمة والبوست الهادف
تحياتى

عاشقة الورد

صفـــــاء يقول...

.
اخيرا افتكرتى الجزء التانى
بس مجهود تشكرى عليه
وعرض بأسلوب جميل وشيق

وحمد الله على سلامتك يا قمر
.

hasona يقول...

السلام عليكم

الحمد لله
وفي انتظار ذلك البوست المشترك

كنا بنفكر في حاجات كثير علشان تخدميها بها
ههههههههههه
بس يلا
الحمد لله انها جات علي قد كده
فلتت منا

،،،،
فعلا الرافعي قدوة
ومثالا يحتذي به


تحياتي

عالم ماريونت يقول...

كياراا
عبد الرحمن الرافعي مؤرخ رائع انا مكنتش اعرفه قبل ما اقرالة كتاب مبهر عن حياة الخديوي اسماعيل وفعلا قد كدة اسلوبة شيق وعذب مع انه بيكتب في التاريخ
ميرسي طبعا على الكتابة التاريخية بتاعتك ويارب دايما للأمام
رنا

ماما عبير يقول...

كلام جميل

تسلم الايادى ياكيار


تحياتى

Sweet Violet يقول...

الحمدلله انكم رجعتوا تانى و اتحل سوء التفاهم

عجبنى بجد اسلوبك المره دى ياتوتا فى السرد .. على كده بقى الواحد يضايقك كل مره علشان تنزلى بوستات جامده كده P:

وحشاااانى ياقمر

رومانسى مشاكس يقول...

كيارا


معلش من زمان اوى معلقتش عندك


بجد بوست حلو اوى


ويارب يجى بفيدة


ههههههههههههه


متشغليش بالك بـ ههههههههه دى


المهم مستنى اشوف الجديد


تحياتى


رومانسى مشاكس

Soul.o0o.Whisper يقول...

كيتى العزيزة


معلش على التأخير ياجميل
انتى عارفة بئا

و مبروك رجوع المياه لمجاريها :)

بس بجد الرافعى دا شخصية جميلة جدا
و فعلا الايمان بمبدأ و الدفاع عنه شئ رائع جدا بيخلى للحياة معنى
و مش معنى ان الناس مش بتقدر دا و لا تهتم بالشخص إنه يتنازل عنه .. و ياعم كبر دماغك

فعلا الناس بس بئت بتقدر اللى فى ايده سلطة و حكم بغض النظر عن هو ايه


ربنا يرحمنا يارب
بس أنتى مختفية بئالك فترة

يارب تكونى بخير
طمنينى عليكى

معتز شاهين - باحث تربوي يقول...

في علمك أنا من دمنهور والرافعي كان بيحب يقعد في مسجد مشهور قوي فيها اسمه مسجد الحبشي - مسجد تحسي بجد أنك مع ربنا فيه - وتقريبا كتب رائعته من وحي القلم هناك
أهنيك على البوست الرائع ده

وأدعوك لزيارة مدونتي والتواصل

أبو العريف يقول...

كيارا
متشكرين جداااا
علي المعلومات الرائعه دي
مجهود رائع
والحقيقه الرافعي شخصيه ثريه اكيد هنستفيد من معرفتها الكثييييييييييير

شفقة هانم واحسان بك يقول...

موضوع حلو يا كيارا شكرا على المعلومات المفيدة دى
وحشتينى اوى ....بس معلش اعذرينى انا مقصرة اصلى اليومين دول مشغولة بالرسالة بتاعتى اوى
تحياتى

مسدس صغير يقول...

بصراحة بصراحة شخصية اكثر من رائعة خاصة انه اشتغل..عمل محاميا تحت التمرين باسيوط شهرا واحدا بمكتب الاستاذ محمد علي علوبة وفي اثناء عمله كان الاستاذ محمد علي علوبة علي اهبة الاستعداد لقضاء اجازته وترك مهمه تمرين عبدالرحمن لوكيل مكتبه ولنا ان نتخيل ان اول تمرين كان علي يد وكيل المكتب فلم يروق لعبدالرحمن طريقته فاخذ يفكر لبرهه من الوقت في حلم حياته في الجهاد وفي تلك الاثناء دعاه احد اصدقائه للعمل بالصحافة محررا بجريدة اللواء وبالفعل ترك الرافعي العمل بالمحاماة بعد شهر واحد وبدات حياته الصحفية في عام 1908.


كان محامى يعنى
عشان تعرفو ان معظم العظماء محامين.
منهم انا
ههههههههه
متواضع!

من غير عنـــوان يقول...

ياريت القدوة والمثل الأعلى يرجعوا لحياتنا

أمنياتي

Beram ElMasry يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزتى الغالية ،انت ام اليوم او غدا ، فكل عام وانت بخير فى عيد الام ، وان كنت تتمنين لطفلك ان يحيا امنا فلقنيه ان الاسرائيلى شر كله ، فلا يامنه برهة ، ولا يسالمه مدى الحياة

يهودى يعنى حنش احسن دوا تقطعوا راسه
كلام نقوله لنسلنا نطبعوا فى كتابه وكراسه
لك تحياتى والسلام عليكم ، ولا سلام مع اليهود
بيرم المصرى

أمير البلانكو يقول...

كيارا

ازيك

بسم الله ما شاء الله
معلوماتك جميله وشيقه بجد
ان شاء الله نحتذي به كمثال يدعو الي الفخر

تحياتي ليكي

وأسف لتأخيري