الجمعة، أغسطس 21، 2009

كل عام وانتم بخير

100 كلام قلوبهم

اللهم اجعلنا من عتقاء هذا الشهر الكريم

ramdan2009

طبعا عالم مولان مش هكتب فيها خلال الشهر الكريم لكن هكتب في

يوميات مولان الخاصة هكتب مش يوم لكن هكتب عن سلبيات وايجابيات اليوم

  وطبعا هفتحها مش هخليها للمدعوين في خلال الشهر دا ان شاء الله

ولينكها اهو اضغط هنا وكل سنة انتم طيبين

السبت، أغسطس 15، 2009

احلام ورديه الجزء الرابع والاخيــر

67 كلام قلوبهم

nesa2_L

احلام وردية الجزء الاول

احلام ورديه الجزء الثاني

احلام ورديه الجزء الثالث

  

يبتسم محمد ابتسامه رقيقة صافية ..  و تغمر عيناه السعادة وهو يسمع زغروطة والدته .. يفتح محمد عيناه يجد نفسه جالس داخل شرفته وينظر الي والدته وهي بتزغرط

محمد ( يحدث نفسه) : ايه دا هو انا جيت من برا وعنيا غفلت ادام بلكونة ندي ولا ايه

والدته : مش فاهمه

محمد : هو احنا مشينا امتي

والدته : مشينا فين

محمد :مشينا من النادي

والدته :احنا مرحناش النادي من اكتر من عشر ايام ليه يا حبيبي

محمد : امال انتي بتزغرطي ليه

والدته : ما انت نايم وسرحان اختك يا حبيبي جابت بنوته زى القمر النهارده

محمد ( يحدث نفسه ):يعني ايه انا كنت في حلم ، كان وهم

وينهار محمد ويكسر في كل ما تصل له يداه

ويردد ( وهو في حاله هياج تام) : لا كفاية حرام انا تعبت انا عاوز اعرف انا ايه عايش ولا ميت صاحي ولا نايم انا فين انا في دنيا الغدر عنوانها راحت كل حاجه حلوه بحلم بيها انا ابقي عايش ليه وعشان مين ويصيح

ووالدته تحاول ان تهدئه لكن بلا جدوى ويخر محمد ساجدا لله ويدعو له وهو ينتحب محمد :يا غياث المستغيثين اغيثني يارب انا عبدك الضعيف الجأ اليك

وتزداد ثورته اكثر فأكثر ويزداد صوت بكائه وانهياره وتسرع والدته بالاتصال يا احمد صديقه

والدة محمد : احمد الحقني بسرعة محمد منهار . محمد بيروح مني يا احمد

احمد : انا جاي حالا يا ماما

ويزداد دعاء محمد وبكاءه حتى سقط مغشيا عليه فأسرعت والدته عليه وتحاول ان تيقظه بكل ما اوتيت من قوة

والدته : فوق يا محمد فوق يا ابني انا ماليش غيرك .. دا انت راجلي وسندي ياابني حرام عليك اللي بتعمله في نفسك دا  .. دا مايرضيش حد

وحاولت والدته بشتى الطرق افاقته لكن بلا جدوى فقد غاب عن الوعي تماما غاب لانه يرفض واقعه  رافض ان  يكون مجرد آله بدون ان يعيش انسان  يملك قلب وروح  وتظل امه تبكي فهى كانت تخشي ان يكون فارق الحياة  ودقائق وطرق احمد الباب فأسرعت اليه والدة محمد

والدة محمد : الحقني يا احمد محمد بيروح منى

 فيسرع احمد عليه فوق يا محمد ويحاول ان يلكمه حتى يفيق لكن بلا فائدة فاتصل علي الفور بالإسعاف كي تنقله الي احد المستشفيات وبالفعل انتقل محمد الي المستشفي ومكث الطبيب في الغرفة مع محمد وقتا طويلا كادا فيه قلبيهما ان يقفذا خارج الصدور فاسرعا اليه كي يطمئنهم علي حاله محمد

والده محمد : طمنا يا دكتور عنده ايه

الطبيب : واضح انه اتعرض لصدمة شديد جدا مقدرش يتحملها سببت له انهيار عصبي انا إديتله حقنه مهدئه بس محتاج حد منكم يحكي لي ايه اللي حصله .

والدته : حاضر يادكتور

وذهبوا الي غرفة الطبيب وروا له كل ما يعلموه من تفاصيل عن حلم محمد

الطبيب : انا فهمت الموضوع كدا روحوا انتو دلوقت هو مش هيفوق غير بكره

والدته : بس يادكتور

الطبيب (يقاطعها) : صدقيني ياحاجه لو هو محتاجكك دلوقت كنت هقولك اقعدي معاه هو محتاج يرتاح

وينصرفا  من عند الطبيب وعندما وصلا عند  مدخل المستشفي

والدة محمد : تعالي يا احمد معايا نسال عن ندي

احمد : انتي مصدقاه ياماما

والدة محمد : انا هسال يا احمد يمكن تكون شخصيه حقيقية مش من خياله بس هو بيحلم بيها وبيتخيل انها بتكلمه

احمد : خلاص ياماما اللي تشوفيه

ويذهبون الي عم احمد البقال

والدة محمد : عم احمد في حد في المنطقة هنا اسمه ندى

عم احمد : في كتير يا حاجه

والدة محمد : لا انا اقصد واحده تكون في مكان كاشف بلكونتنا

عم احمد : اه في

والدة محمد (بلهفه ): فين ياعم احمد

عم احمد : في بنت اسمها ندى في عماره 2 الدور الاول

وتنظر هي واحمد الي شرفتها يجدوها بالفعل كما وصفها محمد ويشكرون عم احمد وينصرفوا

احمد : يلا بينا نطلع يا ماما

والده محمد : مش نسال الدكتور

احمد : لا يلا نطلع وبعدها نساله نتصرف ازاي

في اثناء هذا الحوار دخل الطبيب غرفه محمد وحاول ان يحدثه لكنه كان يلتزم الصمت

الطبيب : انا عارف الموضوع .. ويصمت برهه من الوقت

فينظر محمد اليه بانتباه

فيكمل الطبيب حديثه : اوقات لما بنكون مختلفين عن الناس اللي عايشين حوالينا وتفكيرنا في المعنويات اكتر من الماديات بنخلق لنفسينا شخصيات نرسم شكلهم نحدد سماتهم وصفاتهم عشان نقدر نعيش وبنتوحد معاهم توحد تام لكن لما بنكتشف انهم مش ليهم وجود بتكون الصدمه وهو دا اللي انت حاسس بيه صعب تحلم يا محمد في زمن بيقتل الحلم قبل اما بيتولد

محمد ينظر الي الطبيب بصمت

الطبيب : طيب نكمل يوم تاني اسيبك ترتاح

ويصعد احمد مع والدة محمد الي منزل ندى

ترررن تررررن ترررن

وتفتح والدة ندى

والدة ندى: اهلا وسهلا مين حضراتكم

والدة محمد : انا ام محمد اللي ساكنه في العماره اللي قدامكم

والدة ندى:اهلا وسهلا بيكي اتفضلي

والدة محمد : باستحياء لا انا كنت جيالك اسالك عن حاجه

والدة ندى:لا والله ما ينفع لازم تتفضلوا الاول هو ينفع الكلام علي الباب كدا

ويدخل احمد ووالدة محمد ويجلسون في غرفة الضيوف وتجهز والده ندي كوبين من العصير لتقدمهم الي الضيوف وتبدأ الحديث ام محمد

والدة محمد : انا عندي ابن اسمه محمد مهندس اسم النبي حارسه

ولم تكمل والدة محمد كلامها  إلا واعتقدت والدة ندى ان احمد هو محمد وإنهم سيطلبون ايد ندى وتستمر والدة محمد في الحديث

والدة محمد ( تكمل حديثها ) : وكان بيحلم وكل اما يفتكر ان الحلم حقيقة يتصدم ويلاقيه خيال وهو دلوقت في المستشفي عنده انهيار عصبي

وتسمع ندي الحوار وتأتي بسرعة بالغه

ندى : محمد في المستشفي

والدة محمد :  تبارك الخلاق فيما خلق انتي ندي

ندى : أيوة انا ندي طمنيني يا طنط محمد في المستشفي ليه

ومن سؤال ندي اندهش كلام من والدة محمد واحمد و إتحرجت والدة ندى لتصرف ندى اللاإرادي

احمد : انتي عارفه محمد

ندى : قالته ايوه طبعا وعارفاك انت كمان

احمد ( باندهاش ) : ايه

ندى : ايوه انا ندي بنت الدكتور مروان وكنت في حفله تخرجكم و اتكلمت مع محمد كتير ساعتها وكنت انا طالبه في اعدادي هندسة

احمد : يااااااااااااه انتي .. انا هسالك سؤال واحد وتجاوبي بكل صراحة وعاوز اقولك ان اجابتك علي السؤال دا فيها روح انسان .. انتي كنتي بتحلمي بمحمد ؟؟

ندى : ايوه من ساعه اما شفته في حفل التخرج وهو مش بيغيب عني

احمد : انا كدا بدأت افهم ..   انتم شفتوا بعض من 3 سنين مره  واحدة ومن ساعتها وانتم في التصاق ارواح بينكم .. دي حاجه مش بتحصل غير في المليون مره معقول وصلتوا لدرجة النقاء دا !

والدة محمد : بصي يا إم ندى لو بنتك فعلا هي البنت اللي ابني حلم بيها انا هطلب ايدها ليه

والدة ندى : والله يا حاجه انتي فاجئتيني وفعلا لو محمد هو اللي ندى كانت بتحكيلي عنه انا مش هلاقي حد غيره ائتمنه عليها

والدة محمد : اتفقنا انا هروح للدكتور واحكيله اللي حصل وهو يشور علينا نعمل ايه

ويذهبوا الي الطبيب المعالج ويروا  له ما حدث فيقترح ان تذهب ندى الي محمد وبالفعل ذهبت الي غرفته  .. وبمجرد اما عطرها انتشر في اركان الغرفه انتبه محمد اليها ونظر اليها والدموع تزداد تدريجيا لخوفه ان تكون حلم لكن تسابقه ندى والدموع تنهمر من عيونها الرقيقه عندما رأت حبيبها فى هذه الحاله  ولكنها تمالكت نفسها وأسرعت اليه تجفف دموعه وتأكد له انها حقيقة وان كل ما حدث هو التقاء ارواحهم وأنهم أصبحوا  كيان واحد لكنه كان يحاول ان يكذبها بنظرات عينيه لكنها كانت تصر علي موقفها وتأكد له انها حقيقة

ندى ( بصوت ملحوظ ) :  لو مش مصدق اني حقيقة هجيب مشرط حالا و واجرح نفسي عشان تشوف الدم سايل مني ..  انا ندى وأنت محمد  .. و انا و انت ربنا قربنا من بعض

ولو اول مره يصدر صوت رغم انه مجروح 

محمد :  اكديلي انك حقيقة واني مش في حلم زى كل مره قالت له اسال قلبك وهو هايدلك

بكي بكاء حار كل من رآهم انهمر وا في البكاء  حتى وصل الطبيب

الطبيب  : طلع حقيقة اهو يا محمد قوم بسرعة عشان تتجوزوا ولا انت عجباك رقده المستشفي

ابتسم محمد ابتسامة رقيقة تنم عن فرحته رغم اختلاطها بدموع قلبه وعيناه وفي غضون ايام تعافي محمد تماما وذهب هو ووالدته الي منزل ندى وطلب يدها من والدتها واتفقوا علي كل حاجه

محمد : ازيك ياطنط

والدة ندى : ازيك ياحبيبي

محمد : طبعا انا عارف ان ماما طلبت ايد ندي و انا تعبان بس انا اصريت اطلبها وانا بكامل صحتي

والدة ندى : واحنا موافقين يامحمد مروان كان بيشكر فيك جدا وفي اخلاقكك

محمد : ربنا يخليكي يا امي .. طيب انا جاهز بس عاوز نكتب كتاب علطول وفي خلال 6 شهور نكون متجوزين وان شاء الله هاجر شقه هنا عشان نكون جنبكم

ندى : ممكن اتكلم

محمد : إتفضلي ياندى

ندى : انت عاوز تكتب الكتاب ليه ؟

محمد : عشان لما ادخل مش اكون غريب ابقي جوزك

ندى : طيب هو انت هتكون جاهز امتي

محمد : يعني قولي 6 شهور

ندى : طيب انا مش عاوزه فرح عاوزه كتب كتاب وبعدها نلف بالعربيات شويه ونروح بيتنا

والدة ندى : ليه ياندى كدا مش عاوزاني افرح بيكي و اشوفك في الكوشه زي ما إتمنيت

ندى : يا ماما الفرح في القلب ملايين عملوا افراح وبعدها انفصلوا وفي اللي اتطلقوا وهما في الفرح نفسه ..  فلوس الفرح نستفاد بيها نزود ونجيب عربيه ، نعمل شهر عسل  ، نجيب بيها حاجات في البيت دا افيد لينا ، الفرح في القلب مش في الهيصه

والده ندى : طييب انا عندي اقتراح كمان بدل ما انا اعيش لوحدي ووالدة محمد لوحدها انا وهي نعيش في شقه وانتم تاخدوا  الشقه التانيه ويبقي كدا وفرنا ايجار شقه

والدة  محمد : والله فكرا حلوه  .. خلاص ابدئي واطلعي عندي

والدة ندى : لا احنا خلاص كبرنا وهنجنا وانتم في الرابع و احنا في الاول هما ياخدو  الرابع هما شباب واحنا ناخد بتاعت الاول

والدة محمد : خلاص و انا موافقة

ندى(بسعادة بالغه ) : يافكارك ياماما  .. كدا يبقي هنوفر في الفرش

محمد : ازاي ياندى  هنسكن علي عفش قديم

ندى : استني بس يا محمد احنا نغير اوضة النوم ونشوف ايه عاوز يتجدد ونجدده بس كدا يبقي وفرنا في الشهور وممكن نتجوز بعد شهرين

محمد : لا مش ينفع ياندى

ندى : عشان خاطري يامحمد الفلوس نوفرها في حاجه تانيه احنا ورانا مصاريف ياما

محمد : ماشي ياندى خاطرك غالي عليا

والدة محمد : كدا يبقي متفقين ياجماعه

والدة ندى : متفقين

محمد : نقرا الفاتحه

وقرئوا  الفاتحه وكل قلوبهم موجهه لله ودعوا رب القلوب ان يبارك لهم في حياتهم ويرزقهم بالزريه الصالحه  .. ومر شهرين علي الاتفاق وجاء موعد كتب الكتاب .. وكان في المشيخة

dbincez7221utxgcjlk8

المأذون : قولي ياندى زوجتك نفسي علي كتاب الله وسنه رسوله وعلي مذهب ابي حنيفة النعمان

ندى : زوجتك نفسي علي كتاب الله وسنه رسوله وعلي مذهب ابي حنيفة النعمان

المأذون : قول يا محمد انا قبلت زواجك

محمد : و انا قبلت زواجك

لولولولووللووللوولولوللوولولولولي

اهل العروسين : مبروك يا محمد مبروك يا ندى

ويخطف محمد ندى من بين الجميع  ويركبوا سيارة احمد صديقه  وذهبوا الي النيل ووجدت ندى ان محمد مجهز لها نزهه نيليه وهي بالفستان الابيض و لأول مره يقول لها

محمد : بحبك

ندى : ياااااااااااااااااااااه يا محمد اخيرا قلتاها كان نفسي اسمعها اوي رغم اني حساها منك في كل كلمه

محمد : مكنتش اقدر اقولها ياندى إلا لما تكوني مراتي عشان ربنا يبارك لينا في حياتنا لازم كنت احافظ عليكي

ندى : و انا بحبك

محمد ( وهو يقبل يدها ) : انا ملكك يا ندى

ندى : و انا جاريتك يا محمد

محمد : لا يا ندى انتي اميرتي وتاجي انتي اللي هتحافظي عليا وعلي شرفي وعلي كل شي يخصنا

ويذهب محمد الي صاحب الفرقه كي يطلب منه ان يقوم بتشغيل اغنيه الفستان الابيض وبالفعل وافق صاحب الفرقه

jpg

الفستان الابيض مش شاغله انسان .. شاغلينه الملايكة لقمر الزمان

ليله بالف ليله والاهل والعيله .. شايلين شموع الفرح لاحلي العرسان

والكوشة جنينه من اجمل الازهار .. عازمين الحبايب من كل دار ودار

يارب يهنيهم حقق امانيهم .. من فضلك ياربي اديهم كمان

يارب يعيشهم في تبات ونبات .. وترزقهم يارب صبيان وبنات

وخرزه زرقا تساعد .. تبعد عين الحاسد .. اسعدهم ياربي علطول الزمان

كانت ندى بفستانها الابيض تتراقص كالفراشات .. تتراقص مع محمد قليلا وتجلس قليلا حتي انتهت الرحلة النيليه

ندى : الوقت جري بسرعه يامحمد

محمد : يلا علي بيتنا  ياحبيبتى

ندى : يلا يا حبيبي

وعندما يفتح محمد باب الشقه تجد ندى  علي ارضيه طرقة الشقه قلب بالورد الاحمر وبداخله  مكتوب بحبك يا احلي ندى  و اوعدك اني اصونك و اخاف وا حافظ عليكي حتي مني انا يا ارق مخلوقة راتها عيناي .. وتشعر ندي بسعاده شديده

ندى ( في خجل ) :ربنا ميحرمنيش منك يااحلي زوج في الدنيا

محمد : ولا منك يا مراتي ياعسل

ويصلوا صلاة الزواج وبعدها ياخذها من يديها علي   الشرفة

محمد : شايفه القمر دا انا ياما كلمته عنك  ياما اتمنيت نمشي تحت ضوئه .. شايفه الحته دي كنت ببص عليكي منها ..  شايفه الركن دا كنت بنام من كتر السهر عشان اشوفك

ندى : وانا كنت قاعدة  دايما شيفاك حسه بيك حسه بحبك بس حيائي بيمنعني اني اتكلم

محمد : في اسبوع انتي اختفيتي فيه صح ؟

ندى : امتي يامحمد

محمد : من مدة مش فاكر بالضبط

ندى : ممكن اكون ساعتها كنت في المصيف

محمد : ربنا جمعنا بالخير ياندا ويارب يكون حياتنا كلها بركه

ندى ، يارب يامحمد

محمد : يلا بينا ننام

ندى ( بخجل ) : يلا

وتوته توته خلصت الحدوته حلوه ولا ملتوته

ادي الاحلام كلها عندكو وطبعا دي اول تجربه ليا يارب تكون عجبتكم رغم اني عارفه ان فيها اخطاء وكل سنة وانتم طيبين

السبت، أغسطس 08، 2009

بحبك اوى اوى اوى

62 كلام قلوبهم

في الاول انا بعتذر عن غيابي سواء في الميل او المدونة او الفون بس فعلا انا نفسيا مش متظبطه وبعمل اعادة ترتيب وعشان كدا الاختفاء دا هيستمر شويه
بالنسبة للقصة الجزء الاخير انا كتبت نصه ومش عاوزه  اكمله إلا وأنا في المود عشان مش تحسوا ان في انفصال في الاحداث

مش عاوزه حد يزعل اني مش بزوره انا في فتره اعادة ترتيب وان شاء الله هرجع قريب

572385262

 

اما الفيديو اللي نزلته من كام يوم
فخلاني افكر جدا جدا جدا

من كام يوم كنت بتكلم مع ماما وبنهزر ولاقتها بتقولي الهي يا مني تجيبي بنت وتكون نسخه منك كدا

يالهووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووي ايه الدعوه دي لا انا مش لاعبة

راحت ضحكت ضحكــــــــــــة وتقولي يبقي عارفه نفسك

هههههههههههههههههههههه ايوه عارفه نفسي انا لو بنتي عملت فيا ربع اللي عملته فيكي ياماما انا همشي في الشارع اشد شعري

همشي اكلم نفسي واخري الخانكة من غير مناقشة

w6w_w6w_200505040801143fbe6d597

وسرحت وعماله اقول ياتري هقدر اتحمل ياتري هتحمل ايه ولا ايه ولا ايه

المقالب - المذاكرة والتربية - المرض اصله بيحبني ولا ايه ولا ايه

نيجي للمقالب

رجعت بالذاكرة لورا لما كانت كل البنوتات عندها عرايس وانا بشوف ماما بتخيط وبركز معاها قوي

اقوم اجيب المقص واروح علي لبس ماما الجليبات والبيجامات واجي علي الطرف الاخير منه واقصه ال ايه هعمل فستان للعروسة اشمعني يعني ماما تلبس والعروسة لا

وهي تيجي تلبس تلاقي اللي هتلبسة مقصوص  من تحت ومش تفتكر انها قصه مقص لانها متدرجه تفتكرها فار ويقلبوا الشقة علي الفار انهم يلاقوه ابداااااااااااا

ولا لما كنا بنرش الميه في الشقه بازاه ببتاعه زي القطارة كدا ومره هي كانت حاطه ازازه زيت جنب بتاعه الميه ورحت اخدت الزيت بدل الميه وهاتك يارش في الشقه كلها

كل حاجه اتبهدلت بعد اما كانت مروقة وماسحه

ولا لما  نمت تحت السرير وانتي فضلتي تدوري عليا والجيران اتلمت وانا كنت نايمه والكل قعد يدور عليا وانتي بقي منهاره وعماله تقولي بنتي وبعد كام ساعه من اللف والدوران عليا

اصحي واطلع من تحت السرير و اقولك هو ايه الدوشة دي

براءه يااخواتي

ولا لما حطيت العروسة بتاعت المولد في دولابك

ولا اللبن لما تكوني عملاه لينا وتروحي انتي هنا وانا اقوم رمياه في الحوض من هنا

ولا فاكره اللبن النيدو لما كنت بحب اكله بالمعلقة وانتي تحطية فوق وطبعا عشان صغننه كنت احط الكرسين فوق بعض واطلع اجيبه بس مش بينزل سليم

كان بينزل كل حبه مستقله بذاتها هههههههههههههههههه

1537941210415340yj0

دا انا شيبتك يامامتي مقالب

هقول ايه ولا ايه انا البلاوي اللي عملتها معاكي بجد لاتعد ابداااااااااااا

مش بنتك السوسه زي مابتقولي ههههههههههههههههههه

نيجي للتربيه والمذاكرة

طبعا  تربيتك لينا هي اللي مخلياني دلوقت كيارا اللي بيعرفها بيحترمها ربنا يخليكيي ليا يااجمل ام في الكون

اما المزاكره مش هنسي مادة الرياضة اللي خلتنيي اعشقها واطلع الاولي في المدرسة عليها اينعم انا كملت تاريخ بس الاهم انك كنتي محبباني فيها

كل المواد كنتي بتزاكريها لينا وبتراجعي معانا ووقت الامتحانات بتاخدي اجازه وبتروحي معايا الامتحان وبتستنيني

ولما كنت باخد درس كان بيبقي في البيت وبتفضلي قاعده قدامنا شايفه المستر بيقول ايه كنت ساعتها بتضايق لكن عرفت بعد كدا انك صح وان غلط نتساب مع المدرس في اوضه مغلقة زي ما الكل كان بيعمل

ولما بقيت في الكلية وبقت المواد مختلفه وكبرنا كنتي بتقعدي تقري القران جنبي وانا بزاكر وبتديني الامان حتي لو مش بتزاكري معايا

كبرت معاكي في حضنك ياامي

sk-01b-mothersgen
كبرت لقيتك صديقتي واختي

حتي في مرضي بجد عانيتي معايا كتير فيه لاني كل شويه عيانه

ماما انا باقر وباعترف اني دوختك اوي


في شقاوتي وحياتي وفي كل حاجه


ربنا يخليكي ليا يااحن ام في العالم

وربنا يستر ومش بنتي تعمل فيا كل دا لحسن هشد شعري ويقولو البت اتجننت

بحبك يا مامتي  ياعسل يااجمل ام

04d342770aaaaa4602328c12828e5c8c

الثلاثاء، أغسطس 04، 2009

وبالوالدين احسانا

52 كلام قلوبهم



قال تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا [الإسراء:23