الخميس، فبراير 20، 2014

سوكا حبيبتى

4 كلام قلوبهم


اول يوم  جيتى فيه بيتنا 

كنت نايمة واخويا في الشغل ووسامعه  صوت نو نو

 كل اعتقادى ان بابا مثلا مشغل نغمة قطة مثلا

ومش عارفه انام والصوت مستمر قلت يمكن في الشارع 

بس هو الصوت هيوصل ليا من الشارع دا انا ساكنه في الرابع 

وكل الكلام اللي بيدور في دماغى ومفكرتش افتح عينى والصوت مستمر ............. 


قولت اما اقوم اقول لبابا تليفونك بيرن ولا حاجه 

ولسه بفتح عينى وهووووووووووب لقيت قطة 

وطبعا اللي يعرفنى يعرف انى بخاف وبترعب منهم 

وصرخت حتتة صرخة جابت سكان مصر وضواحيها 

وجريت وقلبي كان هيقف من الخضة 

ولقيت محمد بيضحك وبيقولي كل سنة وانتى طيبة 

ان ااااااااااااااان انها هدية عيد ميلادى 

وطبعا فضلت حوالي اسبوعين بجري منها وبصرخ واصوت وجسمى يتلج 

وخناقات مع محمد وحوارات

 شكلها عاجبنى بس من بعيد لبعيد 

ولو نمت الاوضة تتقفل واصوت اما  حد يفتح باب الاوضة وانا نايمه 

وفي ايام كنت بواصل سهر عشان خايفة انها تيجى جنبي وانا نايمة

بس هى بتحاول تقرب منى وانا كلا البتا 

لحد ما جه  يووووم كان كله مش موجود في البيت

 وانا وهى لوحدينا عاااااااااااااااا يانى 

لقيتها بتنونو شكلها كان جعان

صعبت عليا اوى قلت من جوايا انا هحطلها الاكل في طبق وخلاص

  طبعا سوكا تناكة الدنيا فيها 

اللي يسبلها الاكل في الطبق مش تقربله اساسا 

لازم ناكلهاحتة حتة

بدات احطلها الاكل حتة حتة ع الارض وهى تاكل

 وبعد ما شبعت لقتها بتقربلي وانا جسمى تلج من الرعب 

بس معرفش ليه حسيت انها بتحبنى ومش هتاذينى 

وفعلا ملست علي شعرها براحه ولقتها جميلة اوى وكيوت اوى

 ومن هذه اللحظة وبدات قصه الحب بينى وبين سوكا قطتى الجميلة 

بقت الحاجه الحلوة في حياتى كلها 

اما اروق الشقة تلعب معايا محسش بالوقت 

اما اجى اتفرج علي حاجه تقعد علي رجلي وتتفرج معايا 

وتنتبه اوى للي بيحصل 

لايمكن كنت اتخيل ان ممكن يجى يوم ويبقي عندى قطة وفي البيت معايا