الثلاثاء، فبراير 03، 2015

شبح الماضى 2

تجولت في الغرفه بهدوء 
كى لا يشعر بها أحد
هذا المنزل فقط يشعرها بالامان
هنا ضحكت هنا خبئت دموعها
هنا رات احلامها تتحقق
حين خرجت منه في السابق
فقدت الامان والطمانينة
عندها تيقنت ان منزل والديها 
امان منزل زويها  ﻻ يضاهيه منزل اخر   
تبعثرت دموعها
فبحثت عنهم "والديها " امان الدنيا 
لكنها اكتشفت غيابهم 
امسكت الهاتف ودموعها تكاد تسقط
اين انتى يا امى 
انا في شقتك برتب حاجات عشانك ياعروستنا
 فين بابا
باباكى في الجامع بيجهز  الترتيبات عشان بنته العروسه
محتجاكى ياماما
ياحبيبتى اغسلي وشك وصلى وروحى الكوافير وانا هحصلك
" ياويلتى الوقت يداهمنى يحترق سريعا "
جلست في مكانها المعتاد
اراحت عيناها بسقوط دموعها
اعطت الحرية لدموعها تسيل على خديها دون مقاومة منها 
في تلك اللحظة 
هى تائهه ﻻ تعلم هل زواجها مرة اخرى 
قرار صائب ام .... 

يتبع ،، 

1 كلام قلوبهم:

elshehab mahemoud يقول...

حمدا لله على سلامتك
اللهم دبرامورنا فاننا لانحسن الترتيب
القرار صعب اى قرار فى حياتنا بيكون صعب ربنا يرشدنا الى الصواب
مستنين التكمله